إذا حلمت بشخص هل أخبره

إذا حلمت بشخص هل أخبره؟ وما هي الأحلام التي لا يجب البحث عن تأويلها؟ فإن العقل الباطن يعتمد على عرض بعض الأحلام التي تزعجك في حالات كثيرة، وفي حالة الأحلام غير المحمودة عليك تجنب البحث وراء معاني الرؤى والتوكل على الله في الحياة القادمة، وسنعرض لكم عبر موقع فسرلي المزيد من الحالات التي لا يجب تفسيرها.

إذا حلمت بشخص هل أخبره؟

يحلم الكثير منا بأشخاص مختلفين وقد يتكرر ذلك لعدة مرات.. وتختلف الدوافع والتفاسير في ذلك النطاق، ولكن التساؤل هنا إذا حلمت بشخص هل أخبره؟

فعند الإجابة يمكن الاستناد على قول النبي صلى الله عليه وسلم “الرؤيا الصالحة من الله، والرؤيا السوء من الشيطان، فمن رأى رؤيا فكره منها شيئاً فلينفث عن يساره وليتعوذ من الشيطان لا تضره، ولا يخبر بها أحداً، فإن رأى رؤيا حسنة فليبشر، ولا يخبر إلا من يحب”

فمن الحديث نستنتج اعتماد الإجابة على حالة الرؤيا، فإذا كانت الرؤيا جيدة ومبشرة فهي رؤيا من الله، ويمكنك إخبار الشخص الذي حلمت به لإعطائه البشرى، أما في حالة الرؤيا المنفرة فهي رؤيا من الشيطان، فعليك التغافل عن الرؤيا وعدم إخبار أحد بها وخاصةً الشخص المعني من الرؤيا حتى لا تبشره بالسوء.

يقول الإمام النووي عن قوله صلى الله عليه وسلم في الرؤيا المكروهة: “ولا يحدث بها أحداً” فسببه أنه ربما فسره تفسيراً مكروهاً على ظاهر صورتها، وكان ذلك محتملاً، فوقعت بتقدير الله تعالى.

اقرأ أيضًا: تفسير الحلم بشخص تحبه أكثر من مرة

ما هي الأحلام التي لا يجب إخبار شخص عنها؟

بالإجابة عن سؤال إذا حلمت بشخص آخر هل أخبره؟ والتعرف على الإجابة الشافية من الحديث النبوي الشريف، نجد أنه توجد بعض الأحلام التي لا يجب أن تخبر عنها أي شخص سواء كان من المفسرين أو ممن تراهم في الرؤيا، وتتمثل تلك الأحلام في:

1-  رؤية الميت يدعو الحي للذهاب معه إلى مكان مجهول

من أسوأ الأحلام التي قد يحلم بها أي رائي هي رؤية الميت الذي يدعو الحي للذهاب معه إلى أي مكان خاصة لو كان مكان مجهول، حيث يمكن أن يشير ذلك إلى الشؤم والموت أو أي من الأحداث السيئة التي تضر الرائي أو أحد أقاربه، وعليك ألا تلتفت لتلك الرؤيا ولا تحاول تفسيرها أو السؤال بها أو التحدث عنها.

فقد يقع القدر بتكرار اللسان للحادث، فالبلاء موكل بالنطق، فكما قال ابن القيم:

فحفظ المنطق، وتخير الأسماء من توفيق الله للعبد, وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم من تمنى أن يحسن أمنيته, وقال: إن أحدكم لا يدري ما يكتب له من أمنيته, أي: ما يقدر له منها, وتكون أمنيته سبب حصول ما تمناه أو بعضه, وقد بلغك أو رأيت أخبار كثير من المتمنين أصابتهم أمانيهم أو بعضها”.

2- حلم سقوط الأسنان

إذا رأى الحالم سقوط أسنانه أو أسنان تسقط عليه أو أي من الحالات المتكررة، فمن الضروري ألا يحكي الرائي عنها لأي شخص، ويشترط وقوع السن أو الضرس على الأرضية أو انغراسه بها ودفنه، ولا يجب أن يبحث عن تفسيره من أي مكان أو عالم حتى لا يقع بحالة سيئة بسبب التفسيرات المنذرة بالسوء.

3- من يرى الأفراح والزغاريد

الزواج والمناسبات السعيدة وارتداء الأبيض في الحلم له العديد من الدلالات المحمودة التي تبشر الرائي بالخير في حياته، والتي من الطبيعي أن يقبل الرائي على أهله ومن يحبهم للتحدث معهم وإخبارهم تلك البشرى، إلا أن ذلك الحلم يمكن أن يحمل الدلالة السيئة في بعض الحالات.

يشترط عدم وجود أي من مظاهر الاحتفال من الزغاريد والأصوات العالية للاحتفال في الحلم ليكون بشارة خير، فعند وجود تلك العلامات في الحلم بالرغم من تعبر عن سعادة الرائي ومن حوله، إلا أنه عليك أن تتجنب التحدث عن الحلم مع أي شخص أو محاولة تفسيره والبحث عن الدلالات المعبرة عنه.

4- رؤية نفاد الطعام

رؤية نفاد الطعام من الرؤيا غير المحمودة لكل من الرائي وأهله ومن يحبهم، وعليك تجنب التحدث عنها أو محاولة الحصول على تفسير موضح لها لسلامتك أولًا، ففي الحديث الشريف عن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (الرؤيا على رِجْل طائرٍ ما لم تُعَبَّر، فإذا عُبِّرت وقعت)، رواه أبو داود والترمذي.

فالحديث يوضح أن الرؤيا في المنام تتشكل في السماء، وإذا قام الرائي بالتعبير عن الرؤيا يقع عليه الحدث، لذلك حين تبحث في كتب التفسير وتسأل العديد من العلماء عن معنى الرؤيا، فذلك يعد من طرق السعي لتحقيق الرؤيا ووقوعها.

5- فقد الأشياء الثمينة

يمكن لرؤيا فقد الأشياء الثمينة أن تحمل أكثر من معنى في التفسيرات، إلا أنه في حالة فقدان شيء مميز وثمين والبحث مرارًا وعدم إيجاده فتعد من الرؤيا غير المحمودة والمبشرة بالشؤم، وعليك ألا تتخطى التحدث عنها مع أي شخص حتى لا تضر نفسك ويقع البلاء عليك، كما عليك أن تتجنب البحث المستمر عن التفسير لتلك الرؤيا لألا تقع في الحالات النفسية السيئة بسبب تأويل غير مؤكد.

اقرأ أيضًا: لماذا احلم بشخص لا افكر فيه للعزباء

الأحلام التي لا يجب تفسيرها

يمكنك تفسير الأحلام عبر مجموعة نابغة من العلماء المفسرين، والذين يتبعون نهج الرسول- صلى الله عليه وسلم- وتوجد بعض الأحلام التي لا يجب أن يتم تفسيرها خوفًا من الوقوع في الأخطاء والآثام، وهي مثل:

1- الشيطان يرهب العبد في المنام

عند رؤية أي من أنواع الأحلام المزعجة التي يرهبك الشيطان فيها فعليك ألا تتحدث عن تلك الرؤيا مع أي شخص ولا تبحث عن التفسير لها، فهي من أعمال الشيطان للتغلب على العبد، وعند إخبار الناس بذلك الحلم يمكن أن يتغلب عليك الشيطان مرة أخرى، مما يقلل رهبة المؤمن عند الشياطين ويضعف صورته.

حذرنا الرسول- صلى الله عليه وسلم- في حديثه الشريف عن ذلك الموضوع، فعن جابر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال لأعرابي جاءه، فقال: إني حلمت أن رأسي قُطع، فأنا أتبعه، فزجره النبي صلى الله عليه وسلم وقال: (لا تُخبر بتلعُّب الشيطان بك في المنام) “رواه ابن العربي”.

لا يمكننا حصر الأحلام المزعجة التي يفتعلها الشيطان، ولكننا يمكننا الإقرار أن أي الأحلام التي تزعج المؤمن بلا داعي هي من أعمال الشيطان، مثل سقوط أحد أعضاء الجسم من الأسنان أو خلاف ذلك، كما خروج الدم من الرائي أو رؤية النيران المشتعلة في البيت أو رؤية الحيوانات المفترسة من الثعالب الماكرة أو الثعابين وغير ذلك من الأحلام المؤرقة بلا معنى.

أوصانا النبي- صلى الله عليه وسلم- في حالة الحلم المزعج من الشيطان أن نبصق ثلاث مرات على جانبنا الأيسر بمجرد أن نستيقظ من الحلم، كما نستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ثلاث مرات.

2- تجسيد أفكار النفس

الكثير منا تتجسد أفكاره كأحلام مزعجة له سواء كان بسبب حالات القلق أو التفكير الزائد بأحداث حياته، فيجب ألا نشارك ذلك الحلم لأي شخص مهما كان ذلك الحلم يعجبنا أو ننفر منه، وينصح ألا يُبحث عن تفسيره لعدم وقوع الضرر لك، فعليك أن توقن بوجود رب كبير يدبر لك أمورك كافة ولا تكثر من القلق الممرض.

ليس علينا دومًا السعي وراء تفسير للأحلام التي نراها، وفي بعض الحالات علينا أن نخفي الأحلام عن الأشخاص كافة، فوجود الأحلام غير المحمودة التي تجعلنا نشعر بالذعر تكون تحت أسباب علينا الحذر منها.

قد يعجبك أيضًا
شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.